معرض وملتقى شركاء النجاح الدولي الأول ٢٠١٩ يختتم دورته الأولى الأحد الماضي في العاصمة عمان

[error][/error]

[success][/success]

معرض وملتقى شركاء النجاح الدولي الأول ٢٠١٩ يختتم دورته الأولى الأحد الماضي في العاصمة عمان 

عمان – عسى الإخبارية – اختتم معرض وملتقى شركاء النجاح الدولي الأول ٢٠١٩ دورته الأولى الأحد الماضي ٢٠١٩/٤/٢٨ في العاصمة عمان بالمكتبة الوطنية الأردنية برعاية سيادة الشريفة بدور بنت عبدالإله آل ربيعان بتنظيم من منارة العرب للثقافة والفنون وسفراء الفن العربي التشكيلي وجمعية نجم الدولية للفن التشكيلي بالتعاون مع دائرة المكتبة الوطنية الأردنية.
وافتتحت سيادة الشريفة بدور بنت عبدالإله الملتقى مساء الاثنين ٢٠١٩/٤/٢٢ في المركز الثقافي الملكي بقاعة الأميرة فخر النساء زيد بحضور المشرف العام لسفراء الفن العربي التشكيلي الأستاذ حابس الفندي ورئيس منارة العرب للثقافة والفنون الإعلامي نصر الزيادي ورئيسة جمعية نجم الدولية الاستاذة نجوى كبها ومدير عام المكتبة الوطنية الأردنية الدكتور نضال العياصرة ورئيس رابطة الفنانين التشكيليين الاردنيين الفنان الأستاذ كمال ابو حلاوة وعدد من الشخصيات الوطنية والعربية ورجال الأعمال وجمع غفير من المشاركين والمهتمين والإعلاميين.
كما استقبل سيادة الشريفة رؤساء المؤسسات المنظمة ومدير عام دائرة المكتبة الوطنية وعدد من الشيوخ والوجهاء والشخصيات الوطنية والعربية على نغمات أوبريت شركاء النجاح من كلمات الشاعر عيد عطا العرجان بمصاحبة فرقة السامر والتراث الأردنية وتقديمهم لوحة سامر اردنية تراثية جميلة.
وتجولت سيادة الشريفة بدور بنت عبدالإله في المعرض على كافة الأعمال المعروضة واستمعت الى شرح الفنانين والمنظمين وأبدت اعجابها الشديد بالأعمال وأشادت بالفنانين المشاركين.
وقال رئيس منارة العرب للثقافة والفنون الإعلامي نصر الزيادي لعسى الاخبارية أن جمع ١٤٠ فنان وفنانة من مختلف الدول العربية في وقت وجيز تحت سماء عمان ومشاركة ثلاثة مؤسسات دولية في التنظيم يعتبر نجاح حقيقي ويعد الأول محليا وعربيا وتعتبر رسالة هادفة للتكاتف والعمل الجماعي.
ومن جهته قال المشرف العام لسفراء الفن العربي التشكيلي الأستاذ حابس الفندي أن انطلاقة معرض وملتقى شركاء النجاح الدولي الأول في الأردن يعتبر لبنة أساس للعمل الجماعي ويعتبر كل من شارك وساهم في الملتقى هو شريك في النجاح.
وبدورها شكرت رئيسة جمعية نجم الدولية الاستاذة نجوى كبها كل القائمين على انجاح الملتقى معبرة عن فرحتها بالنجاح ومعتبرة أيضا أن النجاح لا يتم إلا من خلال التكاتف والتعاون والعمل الجماعي.
وشارك في المعرض ١٤٠ فنان وفنانة تشكيلية ونحاتين ومحترفي فن التصوير الفوتوغرافي ومحترفي الأشغال اليدوية والمجسمات من مختلف الفئات العمرية والمستويات ومن ذوي الهمم.

وشاركت كل من الأردن، السعودية، فلسطين، العراق، اليمن، مصر، البحرين، لبنان، الكويت، وسوريا بواقع ١٤٨ عمل ل١٤٠ فنان نالت استحسان واعجاب الحضور.
وتم اقتناء أعمال من الاعمال المشاركة بالملتقى من قبل رجال الأعمال.
وقامت إدارة الملتقى وسيادة الشريفة بدور بنت عبدالإله بتكريم المشاركين بشهادات شكر وتقدير وميدالية تحمل شعار الملتقى.
وافتتحت سيادة الشريفة بدور بنت عبدالإله الأمسية الشعرية بوح شركاء النجاح واستكمال المعرض في اليوم الثاني بقاعة المكتبة الوطنية الأردنية بمشاركة الشاعر فليح الجبور والشاعرة ليانا الرفاعي من الأردن، الشاعر بدر الفندي والشاعر عيد عطا العرجان من السعودية، الشاعر سعد يوسف من العراق، الشاعر ابراهيم عبد والروائية شهد دكناش من فلسطين، بمصاحبة المنشدين الأستاذ فهد المشعان والأستاذ علاء العرجان من السعودية، وأدار الأمسية الشاعرة د. حليمة الدواس من فلسطين وبحضور جمع غفير من الدول العربية.
وبدأت الأمسية بالسلام الملكي ثم كلمة ترحيبية لمدير عام دائرة المكتبة الوطنية الأردنية د. نضال العياصرة، وكلمة ترحيبية للبلد المضيف بالنيابة عن شركاء النجاح قدمها الإعلامي نصر الزيادي شكر فيها سيادة الشريفة بدور بنت عبدالإله ومدير عام المكتبة الوطنية والفنانين المشاركين والشعراء ورجال الاعمال والرعاة والحضور، ثم كلمة ترحيبية وشكر للقائمين على الملتقى والرعاة والحضور قدمها رئيس اتحاد الكتاب والأدباء الأردنيين الشاعر الأستاذ عليان العدوان، تبعها ترنيمات الشعراء والمنشدين.
وفي نهاية الأمسية قامت إدارة الملتقى بتكريم سيادة الشريفة بدور بنت عبدالإله ومدير عام المكتبة الوطنية د. نضال العياصرة ورئيس اتحاد الكتاب والأدباء الأردنيين الشاعر الأستاذ عليان العدوان والمشاركين وضيوف الشرف.
واستمر المعرض في المكتبة الوطنية الى مساء يوم الأحد الماضي بمشاركة الفنانين الذين شاركوا بلوحاتهم عن بعد بعد أن تكرم مدير عام المكتبة الوطنية بتمديد فترة العرض من الخميس الى الأحد ولاعجابه بالأعمال المشاركة.
وفي اليوم الثالث قامت إدارة الملتقى بتنظيم جولة سياحية في العاصمة عمان زار المشاركون خلالها متحف السيارات الملكي ثم متحف الأردن واختتمت الجولة بالمدرج الروماني.
وفي مساء اليوم الثالث اقيم حفل وداع في فندق اكاسيا بدعوة كريمة من مديره العام رجل الأعمال الأستاذ عوني الشلول تخلله عشاء وكلمات شكر وامسية شعرية وطربية بمصاحبة الموسيقار والمطرب ماجد جفال وبحضور الكابتن الطيار يوسف الهملان الدعجة ورجال الأعمال السعوديين الأستاذ صالح الدهام والأستاذ علي الريس والأستاذ مشهور الجميعان وسناب عين الجوف الأستاذ عبدالهادي الريس الذي قام بتغطية جميع فعاليات الملتقى والأستاذ حمدان العرجان والإعلامي بدر الفايز وتم تبادل الإهداءات التذكارية من جميع الأطراف.

[notice][/notice]