القوة الأمنية المشتركة تعلن القضاء على المجموعة الارهابية في الكرك

القوة الأمنية المشتركة تعلن القضاء على المجموعة الارهابية في الكرك

 

عمان- أنهت القوة الامنية المشتركة التي تعاملت منذ ظهر أمس الاحد، مع مجموعة ارهابية خارجة عن القانون، تحصنت داخل قلعه الكرك بعد اطلاق النار على عدد من رجال الامن العام والمارة في محافظة الكرك، أعمالها بعد ان تمكنت من القضاء على اربعة أرهابيين منهم وقتلهم جميعا.

وما تزال القوة الامنية تقوم بعمليات تمشيط وتطهير للمنطقة ومحيطها للتاكد من عدم وجود اخرين وتامين وحماية لها.

وبحسب البيان المشترك الصادر عن مديرية الامن العام وقوات الدرك، فانه ولغاية الان، وما تم من تمشيط لمنطقة الحادثة، فقد جرى ضبط كميات من الاسلحة الاتوماتيكية والذخيرة بحوزة الارهابيين القتلى. وبوشرت التحقيقات للوقوف على كافة تفاصيل الحادثة وتحديد هوية المسلحين وانتماءاتهم.

وكانت قوة امنية قد داهمت المنزل الذي كان بداخله الارهابيون في منطقة القطرانة، حيث عثروا على كميات كبيرة من المتفجرات اضافة الى احزمة ناسفة واسلحة.

وتنعى مديرية الامن العام والمديرية العامة لقوات الدرك، كوكبة جديدة من الشهداء الذين ساروا على ركب الاباء والاجداد ممن حموا الاردن وذادوا عن ترابه بدمائهم، وتزف للوطن كوكبة جديدة من شهداء الواجب وشهداء الحق من مرتباتها ومن المواطنين الذين تصدوا اليوم لتلك المجموعة الارهابية الخارجة عن ابسط قيم الانسانية.

وزفّت قوات الدرك اليوم ثلاثة شهداء ارتقوا لعليين، كما زفّت مديرية الامن العام للوطن اربعة شهداء من مرتباتها، ونعت شهيدين من ابناء الوطن ومواطنة كندية.

وقال البيان ان حصيلة المصابين ممن يرقدون على سرير الشفاء جراء تلك العملية الارهابية، كانت اصابة 11 من مرتبات الامن العام واربعة من مرتبات قوات الدرك اضافة الى 17 مواطنا وشخصين من جنسيات اجنبية، نتمنى لهم جميعا الشفاء العاجل.

وشدد البيان المشترك، ان قواتنا المسلحة واجهزتنا الامنية ماضية في واجبها المقدس لحماية الاردن والذود عن ترابه وستعمل بكل ما اوتيت من قوة للقضاء على كل من يحاول المساس بأمنه وسلامة اراضيه برجالها الذين سيقفون لهم بالمرصاد مقدمين دماءهم فداء له.

وحذر البيان كل من تسول له نفسه العبث بامن الوطن، بانه سيجد ردا قاسيا ورادعا له ولغيره, وسيبقى الاردن باذن الله عصيا منيعا على كل مغرض كاره له.

وقال البيان المشترك ان قافلة الشهداء الابطال الذين نذروا ارواحهم ودماءهم فداء لثراه على مر تاريخه، ستستمر لينعم الاردنيون جميعا بالامن والامان في بلد الهاشميين.-(بترا)

اترك تعليقاً