من صفحة حسام غرايبة – فيس بوك

هنيئا لمن كانت أفئدتهم كأفئدة الطير، الأردني عامل الوطن رفيق بالحيوانات، والرفيق المناضل يطحن شعبه في سوريا ويهجرهم قسرا من مناطقهم ليتفرغ بعد ذلك لتحرير الجولان
اللهم أدم الرفق في الاردن وألطف بعبادك في كل مكان، فالبشر فقدوا آدميتهم وإنسانيتهم
#ملحمة_حلب
#عامل_وطن

اترك تعليقاً