هكذا تدار الأزمات “أزمة كورونا انموذجا” – د. مفلح الزيدانين

بسم الله الرحمن الرحيم

هكذا تدار الأزمات “أزمة كورونا انموذجا”

عسى الإخبارية – د. مفلح الزيدانين

لقد وضع جلالة الملك الرؤيا والمصالح والمطالب الوطنية للدولة الأردنية ضمن الأولوية الأولى. التي حددت مصلحة الوطن و المواطن الأردني والإهتمام به، ومراعاة ظروفه. لذلك نقدم كل الفخر والاعتزاز لجميع الإدارات في الدولة الأردنية التي أدارت أزمة انتشار فايروس كورونا بكل اقتدار، وحسب خطة استراتيجية واضحة المعالم والأهداف. بحيث اعتمدت في إدارتها للأزمة على منظومة التخطيط الاستراتيجي للدولة. عند تطبيق قانون الدفاع.
بحيث تم اعداد الخطط الاستراتيجية الشاملة من قبل مجلس الوزراء لمواجهة التحديات التي تؤثر على الخطة وتحويل هذه التحديات إلى فرص متاحة . وتم بناء على ذلك وضع الخطط التخصصية من قبل جميع الوزارات والإدارات المستقله بنجاح. مع مراعاة تطبيقها في الميدان باستخدام جميع وسائل وأدوات الرقابة، لتنفيذ سير الخطة الاستراتيجية الشاملة، وبموجب التوجيهات الملكية للعمل بقانون الدفاع بحيث لا يتأثر المواطن الاردني.
وهذه قمة الإنسانية التي وجه لها جلالة الملك، في تطبيق قانون الدفاع، حيث تم مراعاة المواطن وظروفه . التي دائما هي أولويات جلالة الملك .فكل الشكر إلى الجهات المعنية في إدارة الدولة . إلتي عملت بفكر وابداع في توجية منظومة التخطيط الإستراتيجي التي إدارت الأزمة . بكل مسؤولية، وبموجب خطط حولت التحديات إلى فرص متاحة والتواصل المستمر مع المواطن الأردني من خلال وسائل الاعلام خلال الساعة .وكذلك كل الشكر إلى الشعب الأردني الواعي والمدرك إلى كل التحديات. والشكر إلى القوات المسلحة الأردنية _الجيش العربي_ والاجهزة الامنية التي تقوم بعملها بكل أمانة ومسؤولية.
حمى الله هذا البلد قيادة وشعبا من كل مكروه

الدكتور مفلح الزيدانين
متخصص في التخطيط الاستراتيجي وإدارة الموارد البشرية