الاستقرار النفسي – بقلم الاستشاري النفسي رئيس مركز لندن للبحوث والاستشارات ا. د ناصر الفضلي

الاستقرار النفسي

عسى الإخبارية – 
بقلم الاستشاري النفسي رئيس مركز لندن للبحوث والاستشارات آ. د ناصر الفضلي

إن الراحةَ النفسيّة أو الصحة النفسيّة، بمعنى أدق مطلبٌ مهمٌ وضروري لتحقيقِ الاستقرار النفسي، والابتعاد عن الأمراض والاضطرابات النفسيّة، ويؤدي ذلك إلى تحقيق التوازن  المنشود.  و تُعدّ الصّلاة الرّباط الأوثق بين العبد وربّه، يساعده ذلك على إزالة ترسبات الخوف  الناجمة من أسباب متنوعة والشحنات والانفعالات السلبيّة، والتخلص منها ، و كذلك التقرب إلى الله يزرع الهدوء والطمأنينة والإيمان بالقضاء والقدر، وتمنح الصَّلاة بشكلٍ عام الفرد طاقةً روحيةً تصلُ إلى قلبهِ وتزرعُ فيه الأمان والطمأنينة وتزيل عنه القلق والخوف ممّا يصل به إلى حالةٍ من الاسترخاء العصبي والاستقرار النفسي وقد  تواجهنا كثير من الضغوط التي يتوجب علينا التعامل معها بإيجابية، ومنع تسلط القلق والخوف مما يسبب  المشكلات النفسية، ويعيق الاستقرار النفسي، ولابد من التحكم السليم بالعوامل الإيجابية، وتحقيق سلامة التوافق النفسي والاجتماعي، والراحة النفسية.
ومن أبرز علامات الراحة النفسيه الأمن والسلام الداخلي تجاه الذات، والسلام الداخلي هو الشعور بالسكينة والطمأنينة، وانسجامه مع المشاعر والأحاسيس بطريقه متناغمة. والاطمئنان النفسي واستقراره  مطلب للتعايش السليم مع الذات والحصول بالتالي على الاستقرار النفسي، والتعبير النفسي عن مشاعرالإيجابية، وإبداء الحب، والتعبير تجاه الآخرين بشكل إيجابي وهذا مخزون من الحب، يحتاجه الفرد إذا تعرض لأزمة نفسية فيستعمله حينها مما يعود بالراحة النفسيه والآثار الإيجابية على الفرد والمجتمع وإضافة الاستقرار النفسي، وهو الطمأنينة والسلام الداخلي و القدرة على الإحساس بالسعادة ومحبة الذات واحترامها وتقديرها والاستقرار النفسي مما يجعلنا نبتسم ، فالابتسامة الصادقة والحقيقية النابعة من القلب تُعدّ رمزاً للصحةِ السليمة والسوية، كما أن الابتسامةَ سرٌّ من أسرار الجاذبية، وطريق مختصر وسهل إلى القلوب، كما أن لها  نوع من أنواع الطاقة االإيجابية التي تنشر السعادة والأمان تجاه الآخرين. ومن أهم عوامل الاستقرار النفسي عدم مقارنة النّفس بالآخرين ،فوجود المقارنة تدفع الفرد إلى التقليل من تقديره لمواهبه وقدراته وإنجازاته الذاتية التي يمتلكها، فالمقارنة في جميع مجالاتها واتجاهاتها قد تقود الفرد إلى بناء مستويات ذاتية غير مرضية، أو إلى الشعور بالإحباطِ والفشل، لذلك من الأفضل أن يُقارنَ الفرد نفسه مع نفسهِ بإنجازاته السابقة وإنجازاته الحالية؛ أي مقارنة ذاته كيف كانت؟ وكيف أصبحت؟.
وتعزيز الثقة بالنفس و دعم نفسه وشحنها بشكلٍ مستمرٍ بالثّقةِ والتقدير، ويكون ذلك من خلال التحديد الدَّقيق والواقعي للإمكانات والقدرات الموجودة لديه، وبناء صورة ذاتية منفردة كما يراها عن نفسه، ويساعده ذلك على التحرَّر من مجموعة الصور الذهنيّة التي يضعها الآخرون عنه، كما من المهم أن يُحدّدَ هدفه الذاتي ويسعى إلى تحقيقه؛ حيث يتوافق هذا الهدف مع قدراته وطاقاته واستعداداته كي لا يسبب له الشعور بالإحباط عند الفشل، بالإضافةِ إلى وجودِ أهمية لتقدير الذات بمكافئتها عند إنجاز المهام والنجاح في تنفيذ جميع أنواع الإنجازات، ويساهم ذلك في النهاية بتعزيز الثقة بالنَّفس والاستقرار النفسي ..

PSYCHOLOGICAL STABILITY

Mental comfort or mental health, in the most accurate sense, is an important and necessary requirement for achieving psychological stability, avoiding mental illnesses, and disorders, this leads to achieving the desired balance. Prayer is the closest bond between a servant and his Lord, this helps him to remove the deposits of fear resulting from various causes, negative shipments and passions, and get rid of them, as well as approaching to God sows calm, reassurance and faith in the judiciary and destiny, and prayer in general gives the individual spiritual energy that reaches his heart and implies safety and reassurance And it removes anxiety and fear, which leads to a state of nervous relaxation and psychological stability
We face many pressures that we must deal with positively, and prevent the shedding of anxiety and fear, which causes psychological problems, and impedes psychological stability, and there must be proper control of the positive factors, and the achievement of peace, psychological and social compatibility, and psychological comfort.
Among the most prominent signs of psychological comfort are security and inner peace towards the self, and inner peace is the feeling of quite and tranquility, and its harmony with feelings, and feelings in a harmonious way.
Psychological reassurance and stability is a requirement for proper coexistence with oneself and thus obtaining psychological stability,
The psychological expression of positive feelings, expressing love, and expressing towards others positively and this is a stock of love, which the individual needs if he is exposed to a psychological crisis and uses it at the time, which brings about psychological comfort and positive effects on the individual and society and the addition of psychological stability, which is reassurance, internal peace and the ability to feel happiness and self-love Respect, appreciation and psychological stability, which makes us smile. The true smile emanating from the heart is a symbol of sound and normal health, and that smile is a secret of gravity, a short and easy path to hearts, and it also has a kind of Positive energy that spread happiness and safety toward others. One of the most important factors of psychological stability is not comparing oneself with others. The existence of comparison leads the individual to underestimate his talents, abilities and self-accomplishments that he possesses. Comparing in all its fields and trends may lead the individual to build unsatisfactory subjective levels, or to feel frustrated and failure, so it is better to The individual compares himself with himself with his previous and current achievements; that is, to compare himself with how it was? How did you become?
Promote self-confidence, support himself, and continuously charge it with confidence and appreciation, and this is through accurate and realistic identification of his capabilities and capabilities, and building a single self-image as he sees it about himself, and this helps him to be freed from the set of mental images that others place on him, as it is important to It defines its own goal and seeks to achieve it, as this goal corresponds to its capabilities, energies and preparations so that it does not cause him to feel frustrated at failure, in addition to the existence of the importance of self-esteem by rewarding it when accomplishing tasks and success in implementing all kinds of achievements, and this ultimately contributes to strengthening Self-confidence and psychological stability.

 

اترك تعليقاً