فلسفة الجمال في نصوص التشكيل الفني الصارم – الناقد الدكتور حازم عبودي السعيدي – العراق

تُعنى التشكيلية السعوديه ( سلوى حجر – السعودية ) بالتوثيق النصي المنبثق عن إهتماماتها الفنية بمادة الرسم ، والتجربة الإبداعية الاستطيقية لديها فعل جمالي تبحث عنه في كل الأشياء المصورة والغائبة والحاضرة في تاريخ البيئة والطبيعة من عمارة وشخوص وماديات ، فهي ترتبط بحاجة الإنسان وتوثيق آثاره للإعراب عن الجمال وتعتبره من الضرورات التي لا بد من الإشارة إليها إذ يسمو إلى أن يكون التزامناً وواجباً استنطاقياً من خلالها لكي تجعله نتاجاً مؤثراً فيما بعد ( اخلاقي ) حيث تطالعنا أغلب مصوراتها النصيه في آفاق المدينة والبداوة ، بمعنى التصاقها لنقل الفعل الجمالي من أغصان الشجر وجريان الماء ورمال المكان وقدسية المسجد وواجهات الأبنية من حالة الوجود إلى وجوبه لتقترن تللك الطبيعة الفنية بالمنفعة والخير والفضيلة ، وهنا ( سلوى حجر ) تمنح الطبيعة تكرارا وآفاقا فلسفيا فنية رسمتها على الكانفس بدعوى التكوين الإنشائي المفعم بالطاقة والمثول .

الناقد الدكتور / حازم عبودي – العراق