الرئيسية / أرشيف الوسم : الشعر الفصيح

أرشيف الوسم : الشعر الفصيح

الإشتراك في الخلاصات

قصيدة “اللغة العربية” – شفيق العطاونة

قصيدة “اللغة العربية” – شفيق العطاونة

قصيدة اللّغة العربيّة (بمناسبة اليوم العالمي للّغة العربية) شفيق العطاونة – الأردن   يا أنتِ بلْ يا أنا، يا غايةَ الأرَبِ تيهي على نكَباتِ الدّهرِ وانتصِبي روضٌ خصيبٌ، كدَوحِ النّخلِ شامخةً كم جاد عِذقُكِ بالأثمارِ والرُّطَبِ كأنّها غدَقٌ من ديمةٍ رُضِبتْ تروي الثّرى بعد مُرِّ الجَدْبٍ واليَبَبِ “بنتُ الكتابِ” ورَيْقُ المِسْكِ ما فَتِئَتْ تُهْدي الشّذى عَبِقًا من غُصْنِها الرَّطِبِ اللّهُ ...

أكمل القراءة »

غدرتْ بي / الشاعرة الدكتورة أحلام الحسن – البحرين

غدرتْ بي / الشاعرة الدكتورة أحلام الحسن – البحرين

  غدرتْ بي الشاعرة الدكتورة أحلام الحسن – البحرين لوّعتْني شاغلتْني قد رمت نار شوقٍ كم كوتْني أضرمتْ بئس قولٍ لا يبالي جاءني في قراري هاجمتني وادّعت في جمالٍ في خصالٍ عشقُها أين كانت لو رعتني ما غدت من جفاءٍ من بُعادٍ مُهلكٍ كأسَ مُرّ ٍ قد سقتني عتّقت ْ داهمتني ضدّ حُبّ ٍ مُودعٍ في خيالٍ مرمرتني ما رعت ...

أكمل القراءة »

ونذرت شعري للمسرى – شعر عايد أبو فرده

ونذرت شعري للمسرى – شعر عايد أبو فرده

ونذرت شعري للمسرى شعر عايد أبو فرده ونذرت الشعر للمسرى وشحذت قافيتي بحد الحرف متفائلا ببزوغ صبح عبر أوطاني لكن أمتنا يا حسرة لم تزل سكرى سُبْحَانَ مَنْ أَسْرَى بأَحلامي الى المسرى سبحان من أسرى بها للضفة الاخرى يا ضفة المسرى عُصفورُكِ النائي أنا .. لمْ ابتعد إلاّ استدارَ بي الحنين ولعودتي نذرت الف نذرا سأعود فانتظريني لم ينتهي ابدا ...

أكمل القراءة »

“رسالة إلى سعاد الصباح” شعر محمد نصيف – العراق

“رسالة إلى سعاد الصباح” شعر محمد نصيف – العراق أهــدي إلــيــكِ مـحــبــتـي يـا شـاعـرةْ مـا زالَ شِـعــرُك ِ رابـضـاً في الـذاكـرةْ مُـذ ْ زرتِ بـغــدادَ الـجـمـيـلـةَ وارتــدتْ أيـــامُــهـــا فــرحــاً بــأعــذبِ زائـــرةْ أنــتِ الأصـيـلـة ُ كـمْ صَهَـلـتِ قـصـائــدًا ومَــلأتِ دنــيــانـا نـجـــومـــاً زاهـــرةْ ألـــفـــاً مِـنَ الأدبــــا مــقـــابـــلَ خـوذةٍ* هـذي الـعــبـارة ُفي الجـوانـح ِحاضـرةْ أحـبـبـتِ فــرســانَ الــعـــراق ِلأنـّهـُـمْ لا يـرهــبـونَ على الـنـزال ِ ...

أكمل القراءة »

“جَناحُ الشَّرق” .. للشاعر عيد النسور – الأردن

“جَناحُ الشَّرق” .. للشاعر عيد النسور – الأردن

ما كانَ لِذاكَ العُصفور أنْ يتراكمَ عَنْـدَلَةً ويُعلِّق عُشّهُ دفّةَ نافذةٍ يشتهيها الصَّرير . ما كان لهُ .. والبيتُ المُشَـرَّعَة ُأبْوابُهُ ملفى لكلِّ عُواءٍ .. انْ يتذارى بشرفةِ ليلى وما كانَ للشّرقِ أنْ يَتـَفصَّدَ أنواءً لِيُعرّي جناحَهُ ذاتَ غَمامٍ أمام اشتهاءاتِ الصَّـقيعْ . ع.ن

أكمل القراءة »

وتطولُ الغيبةُ يا وطني .. شعر محمد ذيب سليمان – الأردن

وتطولُ الغيبةُ يا وطني .. شعر محمد ذيب سليمان – الأردن

وتطولُ الغيبةُ يا وطني  شعر محمد ذيب سليمان – الأردن وتطولُ الغيبةُ يا وطني والليل المسعور يباغتني يستوطن اشجار اللوز ويحرق أشجار الزيتون والورد النازف يبكي بين الأطلال ولا يدري ما ذنب الليمون والقوم نيام وأراك وحيدا يا وطني تملؤك الأشجان أتفنن في خلق الأحلام لعلي أغرق رأسي في كفيك وأراود أحلاما أخرى كي ترسم لي أمالا تجمعني وترابك يا ...

أكمل القراءة »

شّكوتُ نفسي إلى نَفَسي .. للشاعر عادل العاني – العراق

شّكوتُ نفسي إلى نَفَسي .. للشاعر عادل العاني – العراق

شّكوتُ نفسي إلى نَفَسي للشاعر عادل العاني – العراق مـــا مــاتَــتِ الأشــعــارُ مِــــنْ  قَــلَــقِ بَــلْ مِــنْ غِـيـابِ الغَـيْـثِ وَالـغَـدَقِ إنّـــي رَأيــتُ الـــشِّـــعــــرَ فـــاتِـــنَــــةً فَــتــطـــلُّ بَـــــــدرًا واسِــــــــعَ الــــحَــــدَقِ فَـــجـــرًا أعـــانِـــقُ طَـــيــــفَ مُـلــهِــمَــةٍ لَـــيــــلًا أُعـــانــــي حُــلْــكَـــةَ الــغَــسَـــقِ حَــتّــى ظَـنَــنــتُ الـشِّــعــرَ يَـخـدَعُـنــي مِـثــلَ الـسَّــرابِ يَـلــوحُ فـــي الأفُــــقِ كَـــمْ سِـــرتُ فـــي الـبَـيــداءِ أسـألُـهــا نــبَـــشَ الــرِّمـــالِ وَبَـــعْـــثَ  مُــرتَــفَــقِ إذْ جــــاءَنـــــي طَــــيـــــفٌ يُــســائِــلُــنــي أينَ القَصائِـدُ , تَعتَلـي شَفَقـي ؟ وَأنــا حَمَـلـتُ الشِّـعـرَ فــي سُـحُــبٍ وَهَـطَــلْــتُ قـافِــيَــةً عَــلـــى الـــطُّـــرُقِ لا الـشِّـعــرُ عــــادَ, وَلا هَــمــا أمَـــــلٌ حَـتّـى الـنَّـدى لَـــمْ يَـنــجُ مِـــنْ عَـلَــقِ ما نَفعُ شِعـري لَـو جَفـاهُ صَـدىً هُـــــوَ شَـمــعــةٌ فــــــي ظُــلــمَــةِ الــنَّــفَــقِ قــالــوا أُداوي الــنّــاسَ مِـــــنْ عِــلَـــلٍ وَأنَــــــا الـعَـلــيــلُ طَـبـيـبُـهــمْ وَشَـــقـــي فَوَهـبـتُ مــا يَقـضـي عَـلـى سَـقَــمٍ وَنَسيتُ نَفسي فـي دُجَـى الغَـرَقِ وَمَــدَدتُــنــي طَــــــوقَ الــنَّــجــاةِ لَـــهُـــمْ وَأنــــــــا الـــغَـــريـــقُ بــــآخِـــــرِ  الــــرَّمَـــــقِ بَــــيــــنَ الــثُّـــرَيَّـــا وَالــــثَّــــرى  حِــــقَــــبٌ مـــــــــا فــــــــــازَ إلّا مَـــنـــبَــــعُ الـــخُـــلُــــقِ مــــا هَـمَّـنــي طَـعَـنــاتُ مَــــنْ غَــــدَروا لَــــمْ أَشْـــــكُ يَــومًـــا قَــســـوَةَ الــرَّهَـــقِ لـــكـــنَّ هَـــمِّـــي هَــــــمُّ مَــــــنْ رَحَـــلــــوا فَــاعــتَــلّـــتِ الأشــــعـــــارُ  بــــــــــالأرَقِ فَشَكوتُ مِنْ نَفْسي إلى نَفَسي مِـــــــنْ زَحـــمَــــةِ الأوهـــــــامِ وَالــــحَــــرَقِ رَحَلَ الـــيَـــمـامُ وَنَــقــرُهُ  نَــغَــمٌ وَهَــديــلُــهُ نَـــبَـــضٌ عَـــلــــى  الـــــــوَرَقِ إنْ لـــــمْ يَــعُـــدْ مِـــــنْ أفْــــــقِ رِحــلَــتِــهِ فـالــشِّــعــرُ مـــــــاضٍ نَـــحــــوَ مُــحــتَـــرَقِ وَلِــــعَــــودَتـي مــا زِلـتُ مُـــنـــتَـــظِـــرًا حَــــتَّـــــى أُرَتِّــــــــــلَ ســــــــــورَةَ الـــفَـــلَــــقِ  

أكمل القراءة »

في يوم الاحتفاء باللغة العربية العالمي 1438 هـ – 2016م للشاعر محمد العاصمي ” الصهيب” – السعودية

في يوم الاحتفاء باللغة العربية العالمي 1438 هـ – 2016م    للشاعر محمد العاصمي ” الصهيب” – السعودية

في يوم الاحتفاء باللغة العربية العالمي 1438 هـ – 2016م للشاعر محمد العاصمي ” الصهيب” – السعودية مَن ذا يحِنُّ ومَن ذا ليس يُفتَقَدُ ومَن تُرَاهُ بِغيرِ الشَّوقِ يَتَّقِدُ سُبحانَ مُنزِلِها بالحُسنِ ميّزَها بينَ الُّلغَاتِ على الترتيبِ تنفرِدُ لا شيءَ يُشبِهُها لا شيءَ تُشبِهُهُ إعجازُ مَن قالَ إنّي الواحِدُ الصَّمَـدُ وكُـلُّ فاتِنَةٍ إِلّا حَـوَتْـهُ فما يُغنِيكَ إِلَّا على حوضٍ لها ...

أكمل القراءة »

الْمَجْهُولَةْ .. للشاعرة غيداء الأيوبي

الْمَجْهُولَةْ ..  للشاعرة غيداء الأيوبي

  الْمَجْهُولَةْ للشاعرة غيداء الأيوبي مَـــــنْ أَنْـــــتِ ؟ دُونَ جَــوَابِــهَــا تَــتَــأمَّــلُ وَكَـــــأَنَّ دَهْــشَـــةَ عَـيْـنِـهَــا مَـــــنْ  تَــسْـــأَلُ مَــنْ أَنْــتِ ؟ كَـالْـوَرَقِ الـنَّــدِيِّ تَلُـفُّـهَـا شَـــــفَـــــةً بِـــــمَــــــاءِ وُرُودِهَـــــــــــا  تَـــتَــــهَــــدَّلُ مَــــنْ أَنْــــتِ ؟ لاَ تَـتَـأَوَّهِــي قُــولِــي أَنَــــا رُدِّي فَـــصَـــرْخَــــةُ مُــهْــجَـــتِـــي تَـــــتَــــــأَوَّلُ مَــــنْ أَنْــــتِ ؟ لَــــمْ أَسْــمَــعْ كَــلامــاً إِنَّــمَــا غَــنَّــى عَــلَــى غُــصْــنِ الـشِّـفَــاهِ الـبُـلْـبُــلُ أَنَــــا نَـكْـهَــةُ الْأَرْوَاحِ فِــــي ثَــغْــرِ الأُلَـــــى وَالآنَ يَــمْـــضُـــغُ وَجْــبَـــتِـــي الْـمُـسْـتَـقْــبَــلُ أَنَــــــا ثَـــــــوْرَةُ الـنِّــسْــرِيِــنِ طَـــــــيَّ خَـمِــيِــلَــةٍ وَالــطِّــيِـــنُ فَـــوْقَــــيَ بِــــالأَرِيِــــجِ  مُــكَـــلَّـــلُ أَنَــا حَـالَـةُ الآهَــاتِ فِــي قَـلْــبِ الـدُّنَــى وَغَــــــداً سَـيَـنْــبِــضُ آهِــــــيَ  الْـمُــتَــحَــوِّلُ أَنَـــــا دَمْــعَـــةٌ تَــشْــتَــدُّ جَــــــوْفَ  مَـــنَـــازِلٍ وَكَـــــــــأَنَّ عَـــيْـــنِـــيَ لِــلْــمُـــعَـــذَّبِ مَـــــنْـــــزِلُ وَأَنَــــــا الــــــدَّوَاءُ لِـــمَـــنْ يُـــرِيِـــدُ  سَـــلاَمَــــةً تَـشْــفِــيِــهِ حَـــتَّــــى لَـــــــوْ أَتَـــــــاهُ الْـمَــقْــتَــلُ أَجْـــــرِي وَتَــجْـــرِي فِـــــي عُــرُوقِـــي عِـــبْـــرَةٌ وَدَمِــــــــي يُــسَـــابِـــقُ نَــــزْفَــــهُ  الْـمُـتَــمَــهِّــلُ أَنَـــــا فِــــــي الْـحَـنَــايَــا تَـسْـتَــرِيِــحُ قَــوَافِــلِــي وَمَـــــــعَ انْــطِـــلَاقِـــي فَـالْـغَــنَــائِــمَ أَحْــــمِــــلُ وَأَمُــــــــرُّ قَــــفْــــزَ غَــــزَالَــــةٍ فِـــــــــي رِحْـــلَـــتِـــي وَبِــغَــابَـــتِـــي يَــسْــتَـــوْطِـــنُ الْــمُــسْــتَــرْسِــلُ وَأَنَــــــا الـصَّـدِيِــقَــةُ وَالْـحَـبِـيِـبَــةُ بَــــــلْ أَنَــــــا طِـــفْـــلٌ رَضِـــيــــعٌ يَـحْـتَـوِيِــنِــي الْـفَــطْــحَــلُ وَأَنَـــا الَّـتِــي بِـالْـغَـيْـبِ تَـفْـصِــلُ رُوحَــهَــا حَـتَّــى يَـغِـيِــبُ بِجِـسْـمِـهَـا الْمُـسْـتَـأْصَـلُ بِـالأَصْـغَــرَيْــنِ حَـصَـافَــتِــي وَصَـحِـيِـفَـتِــي وَكَـــبِـــيِـــرَتِــــي بِـــمَـــشَــــاعِــــرٍ تَــسْـــتَـــكْـــمِـــلُ لاَ شَيْءَ يَكْفِي كَيْ أُعَبِّرَ عَنْ مَدَى شَـــوْقِ الَّـــذِي عِـنْــدَ الـتَّـلاَقِــي  يَــرْحَــلُ أَنَــــــــا كَــالْــبُــحُــورِ إِذَا أَرَدْتِ غَــــزَارَتِــــي وَأَنَـــا الـسَّـمَـاءُ إِذَا اعْـتَـلانِــي الْـمُـذْهِــلُ أَنَــــــــــــــا لِـــلْـــخَــــيَــــالِ مَـــــــجَــــــــرَّةٌ بَـــــــرَّاقَــــــــةٌ لَــــكِـــــنَّ نَـــجْـــمِـــيَ بِــــالْـــــوَرَى يَــتَــخَـــيَّـــلُ سِـــــرُّ الْـحَــيَــارَى فِـــــي خَــزَائِـــنِ غَـيْـمَـتِــي لَــــكِــــنَّ غَــيْـــثِـــيَ بِــالْــكُــنُـــوزِ  مُـــسَـــرْبَـــلُ كَــــمْ بِــدْعَــةٍ لِـــــيَ فِـــــي الْـــــوَرَى مَـخْـفِـيَّــةٍ أَبْــهَـــى وَيَـمْــحَــقُ بَــدْرَهَـــا الْمُـسْـتَـفْـحِـلُ لَا رُكْـــــــــنَ لِـــــــــي إِلاَّ وَفِــــيِـــــهِ حِـــكَـــايَـــةٌ رَغْـــــــمَ الْـمَــسَــافَــاتِ الَّـــتِــــي تَـتَــشَــكَّــلُ أَنَـا مَصْـنَـعُ اللَّـوْحَـاتِ لِلْـحِـسِّ الَّــذِي يــصْــفُـــو بِــــأَلْــــوَانِ الْــفُـــنُـــونِ  فَــيَــعْــمَــلُ سِـحْــرٌ مِـــنَ الْـمَـاضِـي أُزَيِّـــنُ حَــاضِــرَاً لَا زَالَ يَـــلْـــبَـــسُ طَــــوْقَـــــهُ  الْــمُــتَــطَــفِّــلُ أَنَــــــا مَــنْــهَــلُ الــتَّــارِيِـــخِ دُونَ  مَــسَــافَـــةٍ وَمَــسَــافَـــةُ الــتَّــارِيـــخِ بَـــعْــــدِيَ  تَــنْــهَـــلُ أَنَــا حُـولَـةُ الـدَّهْــرِ الْعَـجِـيِـبِ بِنَغْـمَـتِـي وَالْـــكُــــلُّ حَــــوْلِــــيَ صَــــامِــــتٌ يَــتَـــأَمَّـــلُ لَــــــوْ تَــنْــظُــرُ الأَيَّــــــامُ دَوْلَـــــــةَ  عَــالَــمِـــي لَـتَـوَقَّــفَــتْ حَـــتَّــــى يَـــــــدُورُ  الْـمُــعْــضِــلُ فَــرَشَــاقَــتِـــي يَـــخْـــتَـــالُ فِـــيِـــهَــــا فَــــــــــارِسٌ وَفِــــــرَاسَــــــتِــــــي عَــــــرَبِــــــيَّــــــةٌ  تَــــــتَــــــجَــــــوَّلُ فَـأَنَـا الْقَصِـيِـدَةُ جَـاوِبِـي مَــنْ أَنْــتِ يَـــا ...

أكمل القراءة »

للـكَـرَكِ الحُـبُّ .. للشاعر محمد نصيف -العراق

للـكَـرَكِ الحُـبُّ .. للشاعر محمد نصيف -العراق

للـكَـرَكِ الحُـبُّ للشاعر محمد نصيف -العراق بأيِّ شِـعْــرٍ أصـوغُ الـحُـبَّ يـا كَـرَكُ وأحـرفـي حـيــنَ أدنــو مِـنــكِ تَـرْتَـبِـكُ قـلـبـي حمامةُ عـشـقٍ لمْ يَـرِدْ شَرَكاً إلاّ وأنـتِ لـقـلــبـي الـقــيــدُ والــشـَـرَكُ وحينما تـسـكـبـيـنَ الحبَّ يَـسـكـنُـنـي زهــوٌ فأشـعــرُ أنّـي في الـهـوى مَـلـِكُ فأنـتِ للـشـمـس ِ في أبهى تـوهّجِها صِـنْـوٌ وأنــتِ لـتـأريـخِ الــسَّــنَـا فَـلَـكُ يا قـلـعـة َ المجدِ كَمْ حارَ العداةُ بها أعـتى الـبـغـاة ِعلى ...

أكمل القراءة »
إلى الأعلى